راء و ميم

راء و ميم في سين و جيم عن النصارى و المسلمين

Tuesday, July 26, 2005

بقيّة السؤال: لماذا "يتبرّع" مسيحيّون لتمويل إرسال الدعاة المسلمين حول العالم؟

عزيزي ميم،
قبل أن أجيب على سؤالك (الذي أريد الإجابة عليه بسرعة لشدّة غيظي من القرار غير المسبوق
أحبّ أن أكتب بقيّة سؤالي، الذي سيكشف الهدف منه.

سألتك عن إمكانيّة تبرُّع المسلمين لتمويل من يسمّون أنفسهم بالـ"مبشرين المسيحيّين"، وجاءت إجابتك منطقيّة بسيطة، كما سار في خطاها معظم المعلّقين:
لماذا يتبرّع أشخاص لنشر دين لا يؤمنون به، ولتعليم آخرين مبادئ دين يرونه هم ناقصاً أو غير مطبّق بشكل سليم؟
لا مانع-بحسب إحدى المعلّقات-من التبرّع لمن يقوم بفعل الخير من أيّة ديانة، لكن لا معنى للتبرّع لمن يدعون لديانة أخرى، وإلاّ لكان الأولى بالمتبرعين أن يدخلوا في ذلك الدين.

أنا أقبل الإجابة، وهي ما توقّعته.
حجبتُ نصف سؤالي الآخر خوفاً من التأثير على القرّاء فتأتي إجابتهم سياسيّةً دبلوماسيّة:

بقيّة سؤالي هي:
إذا كان من غير المنطقيّ أن يدفع أحد الأموال لصالح نشر دين لا يؤمن به،
لماذا تستخدم الدولة في مصر جزءاً من الضرائب (وبعضها يدفعها مسيحيّون) لتمويل هيئات إسلاميّة، ولإرسال الدعاة إلى الخارج (لا للدول الإسلاميّة فحسب، بل إلى أوروپا وأفريقيا أيضاً)، وللاحتفال بحفظة القرآن في ليلة القدر، وهكذا، أليست هذه صورةً أخرى لنظام "الجزية" القديم؟
هل يكون الحلّ في تقسيم أموال الضرائب على أتباع كلّ ديانة كنسبتهم العدديّة؟ أم يكون الحلّ الأوقع والأنسب لدولة تعامل مواطنيها بالمثل هو أن يتمّ تمويل الخدمات الدينيّة من أموال التبرُّعات والجهود الذاتيّة؟

4 Comments:

Blogger Socrates said...

سؤال وجيه! حقيقة محتاج إجابة وجيهة، ياااااااااااه داحنا بيننا وبين الدولة المدنية الحقيقية كثيييييييير قوي
شكراً رامي على إثارة هذا الموضوع
متشوقة لقراءة التعليقات

7/26/2005 10:24 PM  

Blogger Darsh-Safsata said...

إنني أعتقد أن الموضوع أكبر من مجرد تمويل الدعوة عبر العالم فالمسيحيين - بحكم كونهم من دافعي الضرائب - يمولون الأزهر ومعاهده التي ملأت مصر وكل أنشطته كما يمولون وزارة الأوقاف

وهذا الموضوع ليس أقل شأنا من قضية الدعوة عبر العالم
لأنه حتى وإن كان الدين الاسلامي هو دين اغلبية المواطنين فليس ذلك مبررا كافيا للانفاق على بناء المساجد والمدارس الدينية لاسلامية وعلى فقراء المسلمين دون أن يكون للمسيحيين أي نسبة من كل هذا الذي يشتركون في تمويله

بل إن هناك صراع بين الكنيسة ووزارة الأوقاف التي استولت على العديد من الأوقاف الخاصة بالكنائس والأديرة منذ ستينات القرن الماضي ومستخدمة ورقة لعب من الحكومة فيعيدون بعضها للكنيسة اذا ما أرادوا مكافأة الكنيسة ويعرضون عن اعادة البقية لتظل جزرة يلوحون بها لقيادة الكنيسة

7/27/2005 8:57 AM  

Anonymous Anonymous said...

و الله يا أستاذى الفاضل

حسبت انك من الذكاء بطرحك السؤال على مرتين لافحام الناس و لاثبات وجهة نظرك؟

لا تلقى بكلامك هذا قبل التحقق منه!!!
الازهر مؤسسة اسلامية عالمية لها ميزانيتها التى تدلو و تشترك بها كل الدول الاسلامية و لو عايز اثبات نجيبلك
و لا تصرف مصر من خزينتها مليما واحدا للازهر القابع على ارضها و تعليم الطلاب مجانى حتى المصريين الذين من اقل المتبرعين لمؤسسة الازهر الشريف

ثانيا اذا كان هناك مسيحى يدفع ضرائبه فأنا سعاد حسنى

ليس من الذكاء اتهام الناس و المؤسسات و لن تنالوا املكم سواء أكان دخول الازهر كطلاب او انشاء جامعة دينية اخرى

اذا قبلت الحكومة التى تطالبون منها هذا بناء ا على اى شىء صدقونى لا يهم ذلك

فلييس للحكومة يد على الازهر اطلاقا انما اليد الاولى للعلماء و الطلاب من شتى انحاء العالم

الم تسمعوا بالمثل القائل ان الازهر ما هو الا دولة داخل دولة

نعم سيدى لا يرضى احد بدفع اى مبالغ او مساندة فكرة او دين لا يؤمن به و بالاخص لو كان المسيحية التى صنعتموها

لا يجد من يرضى بذلك مسلما كان او مسيحيا

8/27/2005 8:35 AM  

Anonymous attia G said...

أنا أرى أن هذه الدولة ليست مدنية بل هى دولة دينية فبخلاف تمويل الدعاة وحفظة القرآن من الضرائب التى يدفعها المسيحيين والمسلمون فأن الدولة تحرم وصول أى رتبة شرطة الى لواء مهما كان قدرة كما أن تعيينات النيابة العامة ومجلس الدولة مشروطة بأستعلام أمنى وهو يأتى غالباً للمسيحيين بأنه ينتمى الى جماعة دينية تنبذ المسلمين ؟؟؟؟
يا جماعةأفيقوا...

10/04/2005 10:43 AM  

Post a Comment

<< Home

eXTReMe Tracker